المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تطوير مستقبل التعليم



كريم يحيى
,
رؤيا مستقبل التعليم في مصر :
إن نظام التعليم الحديث الفاعل في المستقبل هو الذي يتيح للمتعلم القدرة على تطوير الذات ودفعها نحو البحث والتطوير عن طريق مصادر جديدة متعددة للمعرفة من خلال الاستثمار الأمثل لما تنتجه التكنولوجيا الحديثة من تقنيات ومبتكرات أدوات التعليم الرقمي الحديث.
وفي عام 1999 م حدد أفرد بورك في مقابلة منشورة في مجلة أوجه رؤية لمستقبل التعلم في العالم التي يجب أن تتسم بها رؤية التعليم المصري في المستقبل كما يلي :
سوف يصبح التعلم أكثر تفاعلاً مع الطلاب الذين يستجيبون للتعلم النشط بدلا ً من طريقة التدريس المعتمدة على المحاضرة السلبية الحالية.
سوف يصبح التعليم أكثر فردية وذاتية مصحوباً بسجلات محاولات التعلم الممكن الوصول إليها دولياً بواسطة الطلاب بمساعدة التعليم الكمبيوتري المفصل لخبرات التعلم الماضية لكل طالب أو متعلم.
سوف يصبح التعليم أكثر مرونة في التفاعل بحيث يمكن تعليم اللغة الطبيعية وفي التساؤل والاستجابة.
سوف يصبح التعليم أكثر وصولاً وإتاحة الفرص المفتوحة أمام المعوقين والطلاب من ذوي الحاجات الخاصة.
سوف يصبح التعليم أكثر توسطاً بمعاونة الكمبيوتر الذي يحل محل طريقة المحاضرة التقليدية المتفشية في القرارات الدراسية لعدد محدود من الطلاب.
سوف يحل التعلم عن بُعد محل التعليم المتزامن التقليدي المبني على قاعة الدرس؛ لأن تكاليف المقرر بمعاونة الكمبيوتر كوسيط يمكن تبريرها من خلال استخدامها بواسطة عدد كبير من المتعلمين.
وبذلك تتمثل الرؤية المستقبلية في تعدد مصادر المعرفة في إثراء وتفعيل عمليات التعلم والتعليم، من خلال الاستمرار في تزويد المدارس بأعداد كافية من أجهزة الكمبيوتر وبالقدر الذي يصبح معه استخدامها جزءا لا يتجزأ من عمليات التعليم والتعلم ويحقق مبدأ تكافؤ الفرص والحد من الفروق بين من يملكون القدرة على اقتناء أدوات التعليم الحديث ومن لا يملكونها هذا إلى جانب الاستمرار في تدريب وتنمية المعلمين على القيام بالأدوار الجديدة التي يفرضها الاستخدام المكثف لمصادر المعرفة الإلكترونية في عمليات التعلم والتدريب.
إن هذه الرؤيا المستقبلية للتعليم الحديث في مصر يصعب الوصول إليه بمعزل عن تخطيط وتنفيذ نظم معلومات تعليمية قادرة على إحداث التطور والتنمية التعليمية المنشودة.