المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نظم المعلومات الحكومية



نزيه الحكيم
,
في الاقتصاد العالمي المعتمد في الغالب على المعلومات بصفة متزايدة يمكن أن تسهل نظم المعلومات الحكومية تعيين وتوظيف القوى العالمة بطريقة جيدة وعادلة من خلال الوصول إلى المعرفة المتاحة وقواعد البيانات العالمية وإنشاء خيارات جديدة لتعبئة موارد المعرفة والمعلومات واستخدامها بفعالية.
وفي إطار حفز وحث استخدام منتجات وخدمات نظم وتكنولوجيا المعلومات تعتبر الحكومة أكثر من مستخدم بسيط لها ؛ حيث إنه على الحكومة القيام بالتالي:
إعداد السياسات والاستراتيجيات واكتشاف موارد المعلومات المرتبطة بها.
تطوير وتنمية بنية المعلومات الأساسية.
مساندة تطوير واستخدام نظم المعلومات لأغراض تحقيق نمو فعال وكفء موجه للمواطنين.
وعلى ذلك فإن الفشل أو القصور في المبادرة بالقيام بالأفعال والتصرفات الفعالة والمتسمة بالكفاءة والجودة العالية والتوقيت الفوري سوف يكون له آثار عكسية على قدرة الحكومة في حث جهود التنمية التعليمية – والاجتماعية – والاقتصادية بفعالية.
وفي هذا الصدد يجب على أي حكومة تخطيط وإدارة بنية المعلومات الأساسية وتنمية نظم المعلومات ومواردها من المعلومات ؛ حيث إن ذلك يعتبرمحدداً ضرورياً لأي مصلحة أو منظمة لا على المستوى القومي فحسب، ولكن أيضاً على كافة المستويات الإقليمية والمحلية بالدولة. إن تخطيط وإدارة موارد المعلومات المتعاظمة والمتكاثرة في المستويات الإستراتيجية والتكتيكية التشغيلية في الدولة وفي بعض الدول من بنيه مصر، لإإن تخطيط وإدارة موارد المعلومات إما أن يكون في المرحلة الاستهلاكية أو في حالة مشوشة غير منظمة لنقص الخبرة في تخطيط وإدارة نظم وموارد المعلومات مما قد يكون له تأثير خطير وسلبي على عملية التنمية التعليمية والاجتماعية والاقتصادية ككل.
ومن الملاحظ أنه في معظم دول العالم بدون استثناء يزداد الاهتمام والدور القيادي للحومات في دعم وتعزيز وتعظيم صناعات تكنولوجيا المعلومات وخدمات المعلومات وتطوير نظم المعلومات. أي تكون الحكومات لها الدور القيادي والريادي لدعم ومساندة جهود بناء مجتمعات المعلومات بها على أسس سليمة ؛ حيث أن التقاعس والفشل في أداء هذا الدور القيادي يمكن أن يكون له تأثيرات سلبية على جهود التنمية المستدامة ورفع مستوى المواطنين.
مما سبق يتضح أن الحكومة تمثل الداعم والحاث والحافز الأصلي للاضطلاع بالبحوث الأساسية والتطبيقية المرتبطة بنظم المعلومات وتكنولوجياتها. وفي كثير من الأحيان كما هو الحال في معظم الدول النامية – لا تتوافر لها إمكانيات القيام بالبحوث الأساسية كما أن غياب جهود القيام بالبحوث التطبيقية قد يعرقل ويجد من قدرتها في الاستفادة من التغيير السريع والمتلاحق في نظم وتكنولوجيات المعلومات ويؤخر من دورها اتلنافسي والتنموي بصفة عامة.
وفي هذا السياق، يمكن أن تقدم الدولة المعنية بتطوير التالي :
استراتيجيات وسياسات ترتبط بتطوير وتنفيذ وإدارة بنية المعلومات الأساسية ونظم المعلومات وموارد المعلومات.
إنشاء منهجيات لتطويروتقنين ووضع معايير حاكمة لنظم المعلومات والتنسيق بينها.
تخطيط برامج تنمية الموارد البشرية المحتاج إليها لنظم المعلومات وبنيتها الأساسية.
إنشاء قواعد وطرق إمداد لمنتجات وخدمات نظم المعلومات.
وضع الحلول للقضايا القانونية والتشريعية المرتبطة بالمعلومات وتكنولوجياتها.
تعميم الاهتمام بثقافة نظم وتكنولوجيا المعلومات في لدى المدارس والجمهور كاستراتيجية طويلة الأجل.