المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مستويات نظم المعلومات



عماد الدين عباس
,
مستويات وأنواع نظم المعلومات :
يمكن ملاحظة أن أي وزارة أو مصلحة أو إدارة حكومية أو أي منظمة وهيئة من القطاع العام أو شركة قطاع خاص ينظر لكل منها ككيان يتوافر له ثلاثة مستويات استراتيجية و تكتيكية وتشغيلية كما توجد له عدة أنواع من نظم المعلومات تتكامل لخدمة هذا الكيان.
5 / 1 مستويات نظم المعلومات:
( 1) المستوى الاستراتيجي: يمثل المستوى الأعلى في أي منظمة حكومية، عامة، خاصة أو مدنية. ويكون هذا المستوى مسئولاً عن سياسة وتوجيه المنظمة المعنية ككل، كما أنه موجه في الأصل نحو الوظائف الرئيسية بدلاً من التوجه نحو العمليات والمهام. ويرتكز هذا المستوى على المعلومات الملخصة وفي العادة يتضمن تفاصيل قليلة. وفي حالات كثيرة تركز معلومات هذا المستوى على عوامل النجاح الحرجة أي تلك التي تعرض معالم الوضع الحالي واتجاهات المستقبل البعيد. وفي هذا المستوى الإستراتيجي تمزج المعلومات التي نبعت داخلياً في المنظمة مع المعلومات الخارجية في البيئة المحيطة بها.
( 2) المستوى الإداري / التكتيكي: ينظم هذا المستوى تصرفات وأفعال المنظمة، كما يؤدي أنشطة إشرافية ورقابية تهدف إلى تأكيد معالجة التصرف بطريقة صحية وبدقة وجودة عالية، ويراجع معدلات المعالجة وجودتها. ويعتبر النظام الإداري للمنظمة في هذا المستوى مسئولاً مباشرة عن تنفيذ السياسات والتوجيهات التكتيكية المستلمة من المستوى الاستراتيجي الأعلى. كما أنه موجه نحو العمليات والأنشطة المتفرعة من الوظائف الأساسية. وتعتبر المعلومات الإدارية في هذا المستوى أكثر محدودية وتتسم بالسلامة عن تلك المتاحة في المستوى التشغيلي الأدنى. وتعتمد القوى العاملة المتعاملة مع هذا المستوى على المعلومات النابعة من معالجة البيانات لا على البيانات ذاتها. والمعلومات الإدارية المنبثقة في هذا المستوى ترتكز كلياً تقريباً على المصادر الداخلية في المنظمة وتعكس وضع الإدارة التشغيلي المنجز بواسطة المنظمة. ويقدم هذا المستوى تقارير إنجاز أو استثماء بيانات العملايت المؤداة يومياً إما في مستوى ملخص أو مفصل حسب الحاجة منها. وفي معظم الحالات تستخلص البيانات في التقارير التشغيلية. ولا يحتاج إلى البيانات الإدارية بطريقة عاجلة وفورية كالبيانات المتطلبة من المستوى التشغيلي الأدنى.
( 3 ) المستوى التشغيلي: يوجه هذا المستوى نحو البيانات والمعالجة. وتكون مدخلاته محددة وتنبع من أحداث البيانات الجارية ويمثل المستوى التشغيلي مستلم البيانات السائد في المنظمة كالوحدات أو الأقسام التشغيلية التي تراقب إدارياً بطريقة ثابتة المحور أو المركز كما يكون أفقها محدودا لأنشطة معينة. ويوجه هذا المستوى في الأصل نحو المعالجة والمهمة المعينة بدلاً من الوظيفة.
وفي العادة تكون المجالات التشغيلية الإجراء الأول الروتيني المميكن بطريقة نظامية أو يستخدم الحاسب في معالجته. وإن أنشطة هذا المستوى تلائم الإجراءات أو الأفعال المستخدمة وتختص بدرجة عالية من التقنين وتتبع معايير صارمة في الأداء.