أنواع نظم المعلومات:
( 1) نظم المعلومات التشغيلية: يمكن تسمية هذا النوع من النظم بنظم تطبيقات الكمبيوتر أو نظم معالجةا لتصرفات أو نظم معالجة البيانات الإلكترونية وتساند هذه النظم الأفراد المتعاملين مع المنظمة أو العاملين فيها في المستوى التشغيلي.وتتصف هذه النظم بأنها مبنية على التصرف أو الفعل المعالج بطريقة دورية ويوجه في العادة نحو الحزم ويشغل في إطار التوقيت الجاري بالفعل. وبذلك تجمع التصرفات والأفعال على أساس دوري. وتعرض الملفات المنشأة من معالجة هذه التصرفات في وقت التراكم والتجميع، كما تصمم لملاءمة المعالجة بدلا ً، من إنتاج المعلومات. وتبني نظم المعلومات التشغيلية على أساس مهمة بعد أخرى، أو على أساس تجميع عملايت وظيفية تقود وتؤدي لعمليات وظيفية أخرى، وأن كل عملية وظيفية تساند النظام يطلق عليها تقليدياً تطبيقيا ً. ومن النظم التشغيلية النموذجية نظم معالجة البيانات الإحصائية والأجور والحسابات والمخازن والأفراد ـ ـ ـ ـ ـ إلخ.
( 2) نظم المعلومات الإدارية: تطور نظم هذا النوع على أساس محدد وفقاً للعميل وتستخدم لتسهيل ورقابة الأعمال الجارية في المنظمة والرقابة الإدارية عليها. زتفصل أو تكيف هذه النظم لحاجات المستخدم العميل وتكون في العادة تحت تحكمه ورقابته. ونظم المعلومات الإدارية مبنية بطريقة متوسعة و أكثر أفقياً في طبيعتها. وفي العادة يبزغ أو بنثق من نظام المعلومات الإداري الملفات التشغيلية للمنظمة التي تتواجد في تطبيقاته. وتتجه هذه النظم في إصدار تقارير عن إنجازات أو استثناءات الوضع الحالي لأي عمل بدلاً من المعالجة. وترتب البيانات المتواجدة في هذا النظام من أجل المساهمة في وظائف التنسيق والرقابة والتخطيط من وجهة نظر الأعمال. ومن أمثلة نظم المعلومات الإدارية في المنظمة الحكومية، العامة أو الخاصة نظام معلومات الإدارة المالية – نظام معلومات الموارد البشرية، نظام معلومات إدارة المشروعات أو البرامج ـ ـ ـ ـ إلخ.
( 3) نظم دعم اتخاذ القرار: تركز هذه النظم على تقديم مساندة ودعم لمتخذي القرارات لترشيد عملية اتخاذ القرار وزيادة فعاليتها وكفاءتها. وفي العادة، يطلق على هذه النظم" نظم دعم اتخاذ القرار" التي تستخدم في الأوضاع الاستراتيجية وأحياناً في الأوضاع التكتيكية وتشتمل المكونات الرئيسية لنظام دعم القرار على نظام إدارة قاعدة بيانات نظام إدارة قاعدة النماذج – نظام إنتاج وإدارة الحوار – وعادة تبني نظم دعم القرار على نظم المعلومات التشغيليلة ونظم المعلومات الإدارية التي توجد في المنظمة. وتعتبر نظم دعم القرار نظماً إستعادية. أي أنها تختص بالماضي، كما أنها إسقاطية بطبيعتها، أي تبرز اتجاهات المستقبل المستفيد بأحداث الماضي. وتتجه البيانات في نظم دعم القرار إلى الدقة المنخفضة، ولكنها تتوجه إحصائياً أكثر، أي ينظر إليها في نطاق الوضع الشامل بدلاً من الأحداث الفردية. ومن أمثلة نظم دعم اتخاذ القرار لقطاع مثل التعليم نظام معلومات التخطيط التعليمي على كافة المستويات القومية والإقليمية والمحلية، نظم املعلومات التنفيذية للإدارة العليا. أو نظم الإدارة التنفيذية ـ ـ ـ ـ ـ إلخ. التي توفر معلومات ومعارف جاهزة تساعد في تحقيق الأهداف. وقد طور الذكاء الاصطناعي al النظم المبنية على المعرفة والنظم الخبيرة كأدوات مساعدة لدعم اتخاذ القرار حيث توفر معرفة الخبراء للآخرين من متخذي القرارات والأخصائيين.